اختتام ورشة تدريبية جديدة في الدعم النفسي الاجتماعي لفرق غراس في الشمال السوري

15 Sep
3592

اختتام ورشة تدريبية جديدة في الدعم النفسي الاجتماعي لفرق غراس في الشمال السوري

 

 اختتم مركز غراس للتأهيل والتدريب ورشة تدريبية جديدة في مجال الدعم النفسي الاجتماعي PSS لعدد من الموظفين المنضمين حديثاً لبرنامج الحماية بمؤسسة غراس، وتركزت محاور الورشة التدريبية التي استمرت لمدة أسبوع حول عدد من المواضيع أهمها الإسعافات النفسية الأولية والمعايير الدنيا لحماية الطفل، وتضمنت جلسات تعريفية بأهم أنشطة الدعم النفسي الاجتماعي وآليات تطبيقها، كبناء الثقة والاتصال الفعال وترسيخ القيم الإيجابية في ذهن الأطفال بحسب آمال زيدان ميسرة الجلسات، والتي أضافت: "تم التعامل مع المتدربين على أنهم أطفال لمحاولة ترسيخ المعلومات الجديدة في أذهانهم ورفع قدراتهم في مجال التعامل مع الطفل". وتأتي أهمية الورشة التدريبية لدى محمد حضيري أحد المتدربين العاملين في مجال الدعم النفسي من "معرفة الآثار النفسية التي تخلفها الحرب والصراعات في نفس الطفل، كالخوف المستمر والاضطرابات الانفعالية الحادة، واضطرابات الاكتئاب الشديد، بالإضافة إلى الاضطرابات ثنائية القطب، ومعرفة السبل الصحيحة في معالجة هذه الآثار". وفي ظل وجود الأطفال في بيئة حرب وانتشار مخلفات الأسلحة كان لابد من تخصيص اليوم الأخير من الورشة التدرييبة لعقد جلسات حول طرق توعية الأطفال من مخاطر مخلفات الحرب ومدى خطورتها وكيفية تجنبها، ويرى علي بسيس ميسر جلسات مخلفات الحرب "أن خطر هذه المخلفات يمتد لسنوات طويلة ومن الواجب أن يكون المتدربون متقنين لهذا المجال لأن لهم دوراً كبيراً في توعية الأطفال وإيصال المعلومات الصحيحة لهم حفاظاً على حياتهم لا سيما أن هذه المخلفات تنتشر بشكل كبير في المنطقة كونها شهدت نزاعات مسلحة طويلة". ويذكر أن مركز غراس للتدريب والتأهيل يستقبل التدريبات وورشات العمل في مختلف قطاعات العمل الإنساني لاسيما في مجالي حماية الطفل والتعليم، وهو مجهز بصالة تدريبية وأجنحة للطعام والإقامة.